تحالف القوى  الديمقراطية والمدنية والثورية – تَقـــدَّم

مرحباً بكم …

إعلان تأسيس تحالف القوى الديمقراطية والمدنية والثورية (تقدَّم)
من أجل إسقاط الانقلاب وبناء فترة انتقالية مدنية حقيقية

الشعب السُّوداني الأبي

انطلاقا من واجب المسؤوليات الوطنية والأخلاقية والتاريخية الملقاة على عاتقنا، واستشعارا مِنَّا بحجم التحديات التي تواجه السودان وشعبه جراء الانقلاب العسكري الذي يسعي إلى إعادة نظام المؤتمر الوطني الغاشم،
ورفضاً لنموذج الشراكة مع جنرالات اللجنة الأمنية وقاتلي الشعب السوداني الثائر، سعياً منا لإسقاط الانقلاب، بناء فترة انتقالية مدنية حقيقية، ضمان التحول الديمقراطي،
وخضوعاً لمطالب الجماهير الرافضة للانقلاب والشراكة التي ترجمها الثوار إلى تظاهرات مليونية في  أكتوبر ونوفمبر 2021 بكل مدن السودان وخارجه،
ونسبة لعدم وجود قيادة موحدة ملتزمة بمبدأ الدولة المدنية الكاملة ورافضة للتحالف والشراكة مع جنرالات الدم، وباعتبار إن غياب الرؤية الواضحة والقيادة الموحدة تشكل أكبر نقاط ضعف الثورة الشعبية الجارية،
نعلن لكم ميلاد (تحالف القوى الديمقراطية والمدنية والثورية – تقدّم) كتلة ثورية ديمقراطية تعمل على إسقاط نظام اللجنة الامنية وشركاءها، وبناء فترة انتقالية مدنية حقيقية وضمان التحول الديمقراطي، على الأسس التالية: –
1) تكوين تحالف القوى الديمقراطية والمدنية والثورية (تقدم) ليكون منصة لتجميع القوى المهتمة بإنجاز فترة انتقال ناجحة وحقيقية وبناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة.
2) يعلن التحالف استعداده ورغبته في التعاون والتنسيق النضالي مع كل القوى الوطنية التي تشاركه نفس الأهداف.
3) يُعد التحالف وثائق وخطط انتقال حقيقي في السودان، بما في ذلك خطة حكومية متكاملة لإنعاش الاقتصاد وإعادة هيكلته وإعادة هيكلة القوات النظامية وبناء جيش قومي موحد رجوعاً الى مهامه الحرفية.
4) يلتزم التحالف بمواصلة النضال مع جماهير الشعب والثوار لإسقاط نظام اللجنة الامنية وشركاءها، وجذب الدعم المحلي والإقليمي والعالمي لذلك، عبر الخطط التي تضعها وتنفذها لجان المقاومة وقوى التحالف وغيرها من القوى الوطنية.
5) يدعم التحالف قيام سلطة انتقالية مدنية متكاملة في حدود 18 شهرا يتم تكوينها من داخل برلمان ثوري عبر اجماع شعبي وثوري واسع، لتقوم بمهام الانتقال وتنظم انتخابات حرة ونزيهة وتضع البلاد على المسار المدني الديمقراطي الكامل.
6) يدعم التحالف مبادئ العدالة الانتقالية ورد المظالم والمحاسبة عن كل الجرائم ضد الشعب السوداني منذ الاستقلال، كضمانة للسلام والتحول المدني الديمقراطي.
7) بهذا الإعلان يدعو تحالف القوى الديمقراطية والمدنية والثورية (تقدَّم) كافة مكونات الشعب من حركات سياسية وثورية وتنظيمات مدنية ومهنية وجماهير الشباب والنساء والنازحين وسودانيي المهجر إلى الانضمام له وتقويته كشركاء اصيلين في الوطن والنضال.
8) سوف نوافيكم خلال الفترة القريبة القادمة بجميع ادبيات التحالف وهياكله، وسيظل التحالف وعضويته في الخطوط الامامية مع جماهير الشباب والشعب الثائر لتحقيق التطلعات الديمقراطية والوطنية.

 

لا شراكة – لا تفاوض – لا مساومة

والنصر لشعب السودان

 

تحالف القوى الديمقراطية والمدنية والثورية (تقدَّم)
28 نوفمبر 2021م